ما مدى أهمية معايير المحاسبة الدولية للشركات؟

لطالما كانت المُحاسبة هي الجسر الواصل بين الشركة والجهات الخارجية، ولغة التجارة الأولى، كان لابد من اعتماد بعض المبادئ والمعايير الأساسية لضبط الممارسات المحاسبية في مختلف القطاعات، ومن هنا تتضح أهمية معايير المحاسبة الدولية في توحيد شكلية القوائم المالية ودعم الثقة في البيانات التي تفصح عنها الشركات، فما هي معايير المحاسبة الدولية وما مدى أهميتها للقطاع الاستثماري؟

ما هي المعايير المحاسبية وما أنواعها؟

إن المقصود بـ المعايير المحاسبية (Accounting standards) مجموعة المبادئ والإجراءات التي تُنظِم السياسة المالية وتحدد طريقة إجراء المعاملات المحاسبية وإعداد القوائم والتقارير المالية للشركة، وتعتبر أساس العمل المحاسبي في مختلف القطاعات.

حتى أواخر القرن التاسع عشر كان لكل دولة معايير محاسبية خاصة بها، لذلك ظهر تباين واضح بين السياسات المالية في الدول المختلفة مما تسبب في صعوبة الاستثمار الدولي، وقد عُقِدت مؤتمرات محاسبية دولية لمناقشة مشكلة اختلاف المعايير المحاسبية المحلية، كما تأسست لجنة معايير المحاسبة الدولية عام 1973 مـ.

كان الهدف من تأسيس وإعلان هذه اللجنة رعاية وتنظيم المؤتمرات المحاسبية الدولية، وعام 2001 تم إعلان تأسيس مجلس معايير المحاسبة الدولية (FASB) واعتماده كهيئة مسؤولة عن إصدار وتحديث معايير المحاسبة الدولية لتحسين مستوى شفافية التقارير المالية الختامية، لتلتزم بها كافة مكاتب و شركات تدقيق الحسابات.

وفيما يلي نبذة مختصرة عن أنواع المعايير المحاسبية الدولية.

  • المعايير الدولية المحاسبية (IAS):

المعايير الدولية المحاسبية (International Accounting Standards (IAS هي مجموعة محددة من المبادئ والقواعد المستخدمة لعرض الحسابات المالية، وقد تمت تسميتها بالمعايير الدولية لأنه تم الاتفاق عليها كمرجع أساسي للمحاسبة، وتسري الآن على مختلف أنواع الشركات في أكثر من 144 دولة حول العالم.

تهتم معايير المحاسبة الدولية بكل خطوات المحاسبة وتعتبر المرجعية العلمية المتفق عليها دوليًا لمعالجة الطرق المحاسبية المختلفة، وفهم السياسات المحاسبية لمختلف القطاعات، ويضعها مجلس معايير المحاسبة الدولية، ويتولى أيضًا تطويرها بصفة مستمرة لضمان الحفاظ على جودة وشفافية العمل المحاسبي ودقة المعلومات المالية.

  • معايير التقارير المالية الدولية (IFRS):

عادة ما يتم الخلط بين المعايير الدولية المحاسبية (IAS) والمعايير الدولية لإعداد التقارير المالية International Financial Reporting Standards التي تم اعتمادها عام 2000 لمقارنة الأداء المالي للشركات المُدرجة في البورصة على أساس دولي مُوحد وتستخدم الآن في أكثر من 100 دولة.

تعتبر معايير التقارير المالية الدولية جزء أساسي من معايير المحاسبة الدولية، ولكنها تختص بإعداد التقارير المالية وتزويد المستثمرين بتقارير ختامية متسقة لتمكينهم من المقارنة بين الشركات مما يوضح أهمية معايير المحاسبة الدولية في اتخاذ القرارات الاستثمارية، وتسعى لجنة الأوراق المالية والبورصة (SEC) للانتقال من معايير المحاسبة المقبولة إلى معايير التقارير المالية الدولية بصفة عامة لجميع الكيانات الاستثمارية وغير الربحية وليس شركات التداول العام فقط.

  • مبادئ المحاسبة المقبولة (GAAP):

مبادئ المحاسبة المقبولة GAAP) Generally Accepted Accounting Principles) يُقصد بها القواعد والمعايير المحاسبية المتبعة في الولايات المتحدة الأمريكية وتستخدمها بعض الدول الأخرى لإعداد التقارير المالية، وتتضمن المبادئ التوجيهية الأساسية المقبولة عمومًا للمحاسبة، والمعايير التي يلزم على الشركات اتباعها لتنسيق البيانات.

وقد لاقت هذه المبادئ قبولًا عامًا في الإطار النظري، وكذلك استعداد مهني للتطبيق في العديد من القطاعات، حتى أنها أصبحت بمثابة المرجع الأساسي للعمل المحاسبي وتسجيل كافة الأحداث الاقتصادية في العديد من الدول، ولا تزال هذه المبادئ في تحديث مستمر لمواكبة العوامل الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تؤثر على العمل المحاسبي.

أهمية معايير المحاسبة الدولية للشركات

تعرف على: خدمات مكاتب تدقيق الحسابات في دبي

لماذا نحتاج المعايير المحاسبية الدولية؟!

ترجع نشأة المعايير المحاسبية الدولية إلى احتياجات قطاع الأعمال المتطورة نتيجة الانفتاح الاقتصادي العالمي، والحاجة إلى لغة اقتصاد متطورة وأكثر مرونة وتجاوبًا مع هذه الثورة الاستثمارية التي شهدتها مختلف القطاعات، لذلك نحتاج المعايير المحاسبية الدولية لحل المشكلات التالية:

  • تعدد المصطلحات المحاسبية واختلافها بين الدولة والأخرى مما يشكل صعوبة في فهم الأوضاع المالية للشركات.
  • تباين في تحقق الإيراد وتحمل المصروفات بسبب اختلاف إجراءات وسياسات المعالجات المحاسبية تبعًا للنظام المحلي.
  • اختلاف أسس التقويم والتحقق المحاسبي مما يشكل عائقًا أمام المستثمرين في اختيار المؤسسات المناسبة للتعاون المشترك.
  • اختلاف مضمون القوائم المالية وأسس إعدادها وبالتالي يكون من الصعب المقارنة بين الشركات، وقد تتطلب المقارنة إعادة هيكلة التقارير.
  • تغيّر معايير الإفصاح في البيانات المالية للبنوك والمؤسسات المالية تبعًا للسياسات المحلية المتبعة في كل دولة أو مؤسسة.

لذلك كان لابد من خلق وتطوير لغة محاسبية دولية لتوحيد مفاهيم بنود القوائم المالية ومضمونها في جميع الدول، والقضاء على تباين الممارسات المحاسبية المختلفة من دولة لأخرى، وإيجاد مرجعية علمية واحدة للمحاسبة.

ما أهمية معايير المحاسبة الدولية؟

اكتسبت معايير المحاسبة الدولية أهميتها من أهدافها التي ترمي إلى توضيح وبيان المعالجات المحاسبية الصحيحة لكافة العمليات ذات الصلة بالمؤسسة، والموازنة بين متطلبات المستثمرين وحاجات المؤسسات من الأسواق المالية الدولية، والتجاوب مع نمو التجارة العالمية والانفتاح الاقتصادي، ومن أهم مزايا تطبيق المعايير الدولية:

  • تحسين جودة المعلومات التي يقدمها النظام المحاسبي، مما يؤدي بالتبعية إلى رفع كفاءة اتخاذ القرارات الإدارية والاستثمارية، سواء الداخلية التي تتم من خلال مجلس إدارة الشركة، أو الخارجية الخاصة باختيار المؤسسات المناسبة للتعاون المشترك.
  • زيادة الاستثمارات المالية والإنتاجية على الصعيد الدولي وسهولة الولوج إلى الأسواق الجديدة، بدلًا من الاقتصار على الاستثمار المحلي فقط.
  • توافر معايير دولية تسمح للمستثمرين من مختلف الدول بالمقارنة بين أداء الشركات واتخاذ القرارات الاستثمارية على أساس سليم، وبالتالي قياس الأداء المالي للشركة على نحو نموذجي سليم.
  • سهولة الوصول إلى أسواق المال (البورصة) العربية والعالمية والاستفادة منها في تنمية استثمارات الشركة على الصعيد المحلي والدولي.

وأمام الحاجة المُلحة لتوحيد المعالجات المحاسبية وتطوير علم دولي يستبعد التناقضات المحلية في الدول المختلفة تنمو أهمية معايير المحاسبة الدولية الموحدة، وتستمر عملية تطويرها لاستيعاب كافة المعالجات المحاسبية التي يفرضها النمو الاقتصادي، وفيما سنطرح لكم بإيجاز سريع أهم معايير المحاسبة الدولية.

كم عدد المعايير المحاسبية الدولية؟

استجابة للتغيرات البيئية المستجدة ورغبة في خلق بيئة عمل متميزة يتم تحديث المعايير المحاسبية الدولية باستمرار حتى وصل عددها الآن 41 معيار دولي، منها ثمانية معايير لإعداد التقارير والقوائم المالية، ولا تزال المباحثات جارية لتعديل المعايير الحالية بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل ويحقق أهمية معايير المحاسبة الدولية العملية في تنظيم وفهم أداء الشركات.

  • معيار رقم (1) عرض القوائم المالية، يوضح أساسيات عرض القوائم المالية، وكيفية هيكلة القوائم ومحتوياتها، ونماذج جاهزة للقوائم المالية لعدد من القطاعات.
  • معيار رقم (2) المخزون، يوضح إرشادات المعالجة المحاسبية للمخزون، وكيفية إضافة المخزون في الميزانية العمومية للشركة.
  • معيار رقم (7) قائمة التدفقات النقدية، يوضح شكل قائمة التدفقات النقدية وكيفية توزيع الأنشطة التشغيلية والاستثمارية والتمويلية، وشروط عرض التدفقات النقدية بمختلف أنواعها.
  • معيار رقم (8) صافي الربح، يوضح طرق عرض صافي الربح أو الخسارة من الأنشطة المختلفة، والتغيرات في التقديرات المحاسبية.
  • معيار رقم (10) الأحداث اللاحقة بالميزانية العمومية، يوضح المعالجات المحاسبية للخسائر أو المكاسب الطارئة ومستوى الإفصاح المطلوب.
  • معيار رقم (11) عقود المقاولات، يوضح طرق المعالجة المحاسبية لإيرادات وتكاليف عقود الإنشاء سواء العقود ذات السعر المحدد أو النسبة.
  • معيار رقم (12) ضرائب الدخل، يوضح المعالجة المحاسبية لضرائب الدخل والربح المحاسبي والربح الخاضع للضريبة والدخل الضريبي مما يعزز أهمية معايير المحاسبة الدولية في حساب دخل الشركات.

تابع معايير المحاسبة الدولية (IAS):

  •  معيار رقم (14) التقارير المالية للقطاعات، يعرض مبادئ التقرير المالي للقطاع لتقييم عوائد المنشأة، وقد تم استبداله عام 2009 مـ بمعيار التقارير المالية الدولية رقم 9.
  • معيار رقم (16) الأصول، يصف طرق المعالجة المحاسبية للأصول وعناصر تكلفة الأصل والقيمة القابلة للاستهلاك والحياة الإنتاجية والقيمة المتبقية والعادلة.
  • معيار رقم (17) عقود الإيجار، يوضح شروط وطرق التعامل مع مختلف أنواع عقود الإيجار، التمويلي والتشغيلي وغير القابل للإلغاء.
  • معيار رقم (18) الإيراد، يحدد معايير قياس وإدراج الإيرادات المختلفة للشركة من بضائع وخدمات وغيره.
  • معيار رقم (19) التقاعد، يوضح كيفية احتساب منافع الموظفين قصيرة الأجل وطويلة الأجل، وشروط الاعتراف والقياس.
  • معيار رقم (20) محاسبة المنح والمساعدات الحكومية بمختلف أشكالها وشروط الاعتراف والإفصاح.
  • معيار رقم (21) آثار التغيرات في أسعار صرف العملات، يوضح طرق معالجة المعاملات الأجنبية.
  • معيار رقم (23) تكاليف الاقتراض، يوضح طرق وسياسات رسملة تكاليف الاقتراض وشروط عرضها.
  • معيار رقم (24) الإفصاح عن الأطراف ذات العلاقة وممارسات صنع القرارات المالية والتشغيلية.
  • معيار رقم (26) المحاسبة والتقرير عن برامج منافع التقاعد وطريقة احتساب القيمة الاكتوارية لها.
  • معيار رقم (27) القوائم المالية الموحدة للشركة، يوضح إجراءات توحيد القوائم وشروط الإفصاح.

ملخص معايير المحاسبة الدولية:

  • معيار رقم (28) المحاسبة عن الاستثمارات في المنشآت الزميلة أو التابعة أو المشروعات المشتركة وغيرها وهنا تتضح أهمية معايير المحاسبة الدولية في دعم تكامل الأنشطة والتعاون المشترك بين المنشآت.
  • معيار رقم (29) التقرير المالي في الاقتصاديات ذات التضخم المرتفع سواء على أساس التكلفة الجارية أو التاريخية.
  • معيار رقم (31) التقرير المالي عن الحصص في المشاريع المشتركة والترتيبات التعاقدية والأصول والوحدات المشتركة.
  • معيار رقم (32) أدوات الإفصاح والعرض، يوضح شروط عرض الأدوات المالية في الميزانية والمعلومات الواجب الإفصاح عنها.
  • معيار رقم (33) حصة السهم في الأرباح، يضع مبادئ حساب حصص الأسهم وطرق عرضها في القوائم المالية.
  • معيار رقم (34) التقارير المالية المرحلية، يوضح الحد الأدنى لمضمون التقرير المالي المرحلي لفترة أقل من السنة المالية.
  • معيار رقم (36) انخفاض قيمة الموجودات، يوضح المعالجات المحاسبية لانخفاض قيمة الموجودات وطرق القياس والاعتراف بالخسارة.
  • معيار رقم (37) أسس الاعتراف المحاسبية للمخصصات والمطلوبات المحتملة والالتزامات المطلوبة والطارئة والموجودات.
  • معيار رقم (38) الموجودات غير الملموسة، يوضح طرق قياس قيمة الموجودات غير الملموسة والإفصاح عنها في القوائم.
  • معيار رقم (39) الاعتراف والقياس، يتكامل هذا المعيار مع المعيار رقم (32) لاستكمال مبادئ الاعتراف بالمعلومات المالية.
  • معيار رقم (40) الممتلكات الاستثمارية، يوضح وصف الممتلكات الاستثمارية المحتفظ بها ومتطلبات الإفصاح عنها.
  • معيار رقم (41) الزراعة، بدأ العمل بهذا المعيار منذ عام 2003 مـ لبيان المعالجة المحاسبية للأنشطة الزراعية.

المعايير الدولية لإعداد التقارير المالية (IFRS)

  1. إعداد التقارير المالية للمرة الأولى، تكمن أهمية معايير المحاسبة الدولية في جعل التقارير المالية واضحة وقابلة للمقارنة، لذلك يهتم هذا المعيار بكافة الإرشادات المتعلقة بإعداد القوائم المالية للمرة الأولى على نحو سليم ومتكامل.
  2. الدفع على أساس الأسهم، يوضح المعيار كافة المعالجات المحاسبية ومبادئ القياس لمعاملات الدفع على أساس الأسهم.
  3. اندماج الأعمال، يحل محل المعيار الدولي رقم (22) ليحدد أسلوب الشراء وتكلفة الاندماج والاعتراف بالأصول والالتزامات.
  4. عقود التأمين، يوضح أساسيات محاسبة عقود التأمين وإعداد التقارير المالية الخاصة بها ومتطلبات الإفصاح المتعلقة بها.
  5. الأصول غير المتداولة، يحل محل المعيار الدولي رقم (25) لقياس الأصول المحتفظ بها برسم البيع أو العمليات المتوقفة.
  6. استكشاف وتقييم الموارد المعدنية، يوضح سياسات معالجة مصروفات الاستكشاف وتقييم أصول الاستكشاف والانخفاض في القيمة.
  7. الأدوات المالية، يتولى هذا المعيار توضيح الأدوات المالية للمنشآت والإفصاحات المطلوبة وغير المطلوبة في القوائم المالية.
  8. القطاعات التشغيلية، يوضح سياسات تقييم طبيعة فعاليات الشركة في القوائم المالية المرحلية والسنوية وطرق الإفصاح في كليهما.

مما سبق يتضح لنا أن أهمية معايير المحاسبة الدولية تكمن في امتدادها إلى كافة العمليات التي تتم داخل الشركة، وكيفية رصد ومراقبة الأصول والعمليات بدقة وعلى نحو علمي منظم، ما يؤكد على كون المحاسبة لغة الأعمال الأولى، لذلك لابد من الاهتمام بجودة الخدمات المحاسبية والتدقيق الداخلي والخارجي للشركة والحصول على إرشادات التنمية من خبراء متخصصين.

شركة اتش ايه ام لخدمات التدقيق والمحاسبة:

إن استخدام معايير المحاسبة الدولية يتطلب محاسبين ومدققين مؤهلين لتوظيف المعايير الدولية والعمل على مختلف الأسواق، وعلى دراية كافية بأحدث الأنظمة التكنولوجية المُخصصة لمعالجة البيانات والعمليات المالية المختلفة والمراجعة سريعة التغيّر، ويدركون جيدًا أهمية معايير المحاسبة الدولية في تحرير اقتصاد الشركات.

تعمل شركة اتش ايه ام في مجال تدقيق الحسابات منذ أكثر من عشرة أعوام، ولدينا فريق متخصص في كافة خدمات التدقيق والمحاسبة:

  • خدمات المحاسبة وإعداد القوائم المالية للشركة وتنسيق كافة المعالجات المحاسبية طبقًا للمعايير الدولية.
  • خدمة إمساك الدفاتر المحاسبية وتسجيل ومراقبة جميع المعاملات المالية للشركة وإعداد التقارير السنوية.
  • خدمات الاستشارات الضريبية والتدقيق الضريبي، ولدينا أيضًا وكلاء ضريبيين معتمدين لحل وإدارة كافة المشكلات الضريبية.
  • خدمات التدقيق الداخلي والخارجي، وإعداد التقارير المُوضِحة لمدى كفاءة نظام العمل الداخلي والتوجيهات الإرشادية لتعزيز الكفاءة.
  • فحص وتقييم الأداء المالي للشركة وإعداد التقارير الاستشارية المحاسبية، وتدقيق العناية الواجبة وكافة الخدمات ذات الصلة.
  • خدمات المحاسبة الجنائية حيث أن لدينا محاسبين مؤهلين لإعداد التقارير والمشاركة في الدعاوى الجنائية كـ شاهدٍ خبير.

توفر شركة اتش ايه ام كافة خدمات التدقيق والمحاسبة على نطاق واسع، وبأعلى معدلات الدقة والشفافية، ونضمن لكم خصوصية جميع مستندات وتقارير الشركة، وهذا ما جعلنا واحدة من أفضل الكيانات لخدمات التدقيق والمحاسبة، تواصل معنا الآن للتعرف على المزيد من خدماتنا..

أهم الأسئلة الشائعة حول معايير المحاسبة:

ما الفرق بين مبادئ المحاسبة ومعايير المحاسبة؟

مبادئ المحاسبة هي الافتراضات التي تُبنى عليها الأنظمة المحاسبية مثل مبادئ السببية والنسبية والثبات والاستمرارية والإفصاح وغيرها، أما المعايير المحاسبية فيقصد بها الإجراءات المستخدمة لمعالجة العمليات المحاسبية المختلفة مثل معايير المحاسبة المقبولة أو المعايير الدولية السابق توضيحها.

لماذا تعتبر معايير المحاسبة الدولية المعايير الدولية مهمة لإعداد التقارير المالية؟

إن إعداد القوائم والتقارير المالية للشركات باتباع المعايير الدولية يضمن اتساق مضمون القوائم، مما يجعلها قابلة للمقارنة بسهولة، وبالتالي يتمكن رواد الأعمال من التعرف على الوضع المالي للشركة والمقارنة بين الشركات واتخاذ القرارات المالية والاستثمارية الصحيحة، وكذلك يُمكن الشركات من الاستفادة من الأسواق المالية المحلية والعالمية.

ما الفرق بين IFRS و IAS؟

IAS هي المعايير الدولية للمحاسبة بوجه عام ويمكن لجميع الدول استخدامها طبقًا لشروط المجلس، أما IFRS فيقصد بها معايير التقارير المالية الدولية، وتعتبر جزء من المعايير المحاسبية ويتم فرض استخدامها على بعض الشركات مثل الشركات المُدرجة في الأسواق المالية العالمية.

أحدث المقالات

اطلب خدمتك

Call Us Send a Message